التخطي إلى المحتوى

السماء والأرض والتراب كلها من عناصر الطبيعة التي خلقها الله وأنعم على عباده بها، فهما من أفضل النعم التي وهبها الله للإنسان وفيهما خيرًا كثيرًا فمن الأرض تخرج النباتات وعليها تعيش الكائنات الحية، ومن السماء ينزل المطر لإحياء الأرض، ولهما فوائد لا حصر لها ورؤيتهم في المنام ، من الأحلام التي من الممكن أن تتسبب في دهشة الشخص لعدم فهمه المقصود من الأمر، حيث إن السماء والأرض والتراب يدلان على الكثير من الدلائل والمعاني الهامة التي يحملها لكافة الأشخاص.

تفسير رؤية السماء والأرض والتراب في الحلم لابن سيرين

كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين واحدًا من المراجع الهامة في هذا العلم والذي يمكن الرجوع إليه وأخذ التفسيرات بثقة كبيرة، فهو لم يترك مجالًا لم يتحدث عنه في كتابه واليوم قررنا الحديث عن تفسير رؤية السماء والأرض والتراب في الأحلام والدلالة عليهم حتى يكون الجميع على وعي ودراية تامة بالأمر.

ووفقًا لما جاء في تفسير بن سيرين أن رؤية الأرض بشكل عام فإنها تدل على الحياة الدنيا وزينتها، ورؤية الأرض في المنام أيضًا قد تدل على سكانها والبشر، أما رؤية السماء في المنام قد تشير إلى الدار الآخرة ويوم القيامة، أما رؤية قطعة من الأرض أو الأرض المهجورة فقد تشير إلى سفر، ومن رأى أنه يأكل التراب فهذا يشير إلى أنه يمكر بغيره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *