التخطي إلى المحتوى

ما هي قيمة زكاة المال، الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام والتي جعلها الله بعد نطق الشهادتين والصلاة نظرًا لأهميتها الكبرى، فالله سبحانه وتعالى من صفاته العدل والرحمة ويريد بالزكاة أن يشعر الغني بمن حوله من الفقراء وأن يزكي من ماله والذي هو في الأساس من حق الله حتى يؤدي شكر ربه وحقه، وهناك العديد من الأقسام التي تندرج تحت الزكاة منها الذهب، الثمار والزروع، الغنم، والمال، واليوم نحن بصدد الحديث عن فرع هام من فروع الزكاة وهي زكاة المال.

قيمة زكاة المال

المال أحد الفروع الهامة التي تجب عليه الزكاة ولكن بشرطين هامين يجب توافرهما في البداية وهما: أن يبلغ المال النصاب وأن يحول عليه الحول، وما دون ذلك لا يجب عليه الزكاة، وفي حالة عدم توافر أحد الشرطين لا زكاة فيه، نصاب الأموال يقاس بنصاب الذهب والفضة، حيث يبلغ نصاب الذهب خمسة وثمانون غرامًا، ويبلغ نصاب الفضة خمسمائة وخمسة وتسعون غرامًا.

والنقطة التي تثير الخلاف بين الكثير من المسلمين هي نوعية الأموال التي تجب فيها الزكاة، وهو ما وضحته الشريعة الإسلامية بأن جميع الأموال النقدية التي يمتلكها المسلم تجوز فيها الزكاة في حالة توافر الشرطين السابقين، وينطبق ذلك على الأموال التي يدخرها المسلم سواء لتعليم، زواج، شراء عقار أو لأي سبب من الأسباب المتعارف عليها، فعلى المسلم إخراج الزكاة عليها وهو ربع العشر أي ما يبلغ 2.5%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *